الحرس الثوري يقيم ندوة بالعقيلية لمواجهة الأنشطة المناهضة للاحتلال ويعتزم إقامة مهرجان “مدافعي الحرم” بالأحواز العاصمة

أقامت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في العقيلية شمالي الأحواز، ندوة سياسية وعقدية حضرها قائد المليشيا الإرهابية في العقيلية، المقدم حسن محمودي، وقادة مراكز مليشيا الباسيج الإرهابية في قضاء العقيلية.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن المجتمعين تناولوا الأوضاع السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية في القضاء، وسبل مواجهة النشاطات المناهضة لدولة الاحتلال.

وأضافت المصادر أن محمودي عبر عن تخوفه من انفلات الأمور حال اندلاع مظاهرات شعبية في القضاء.

على صعيد ذي صلة أعلن نائب قائد مليشيا الحرس الثوري في شمالي الأحواز، العميد باقري، أن المليشيا تعتزم إقامة مهرجان ما يسمى بــ “مدافعي الحرم” في مدينة الأحواز العاصمة يوم الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وتطلق مليشيا الحرس الثوري الإرهابية على منتسبيها الذين هلكوا في أثناء حربها مع ثوار سوريا والعراق، ” مدافعي الحرم”.

من جهته كشف مدير هيئة الفنون التابعة لمنظمة الدعاية الإسلامية في شمالي الأحواز، محمد شهباز كروئي ، عن مخطط لإنشاء مركز “رشد ” للثورة الإسلامية في الضواحي والمناطق المهمشة في مدن الأحواز، وذلك من أجل الترويج لرؤية ونهج دولة الاحتلال.

وبين كروئي أن هناك خطة للبدء بهذا المشروع في مدينة كوت عبدالله شرق الأحواز العاصمة.

وقال ناشطون إن إنشاء هذا المراكز هو إقرار من دولة الاحتلال بأنها قد فشلت طوال العقود الماضية في التأثير على الأحوازيين.

وأكد الناشطون إن هذا المراكز لن تضيف إلى رصيد دولة الاحتلال شيئاً واصفين ما تقوم به بالمحاولات اليائسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى