وفاة أسيرة أحوازية بعد رفض إدارة سجن سبيدار طلب نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بوفاة أسيرة أحوازية داخل سجن سبيدار في الأحواز العاصمة، يوم الثلاثاء الماضي، بعد رفض إدارة السجن طلب نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج .

وأضافت اللجان أن الأسيرة كانت تعاني من آلام شديدة، لكن إدارة سجن سبيدار لم تستجب لطب نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج، ما تسبب في وفاتها.

ورجّحت اللجان، أن تكون الأسيرة المتوفاة هي مكيّة النيسي، والتي اعتقلتها سلطات الاحتلال في شهر أكتوبر من عام ألفين وثمانية عشر، للضغط على زوجها المطلوب أمنيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى