برلمانيون أوروبيون ينفذون وقفة احتجاجية أمام مقر احتجاز قادة حركة النضال في الدنمارك

نفذ برلمانيون أوروبيون، يوم أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر احتجاز قادة وأعضاء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في كوبنهاغن بالدنمارك .

وكان البرلمانيون اجتمعوا في وقت سابق من صباح الثلاثاء، مع فريق المحامين الخاص بكل من المحتجزين رئيس حركة النضال العربي الأسبق حبيب جبر ، والمسؤول الإعلامي السابق للحركة يعقوب حر التستري، والإعلامي الأحوازي ناصر جبر، منذ الثاني من شهر فبراير من العام الجاري، بذرائع مختلفة جرى تفنيدها خلال فترة الاحتجاز والتي بلغت عشرة أشهر، مؤكدين عدم مشروعية هذا الاحتجاز من الناحية القانونية.

ورفع البرلمانيونَ الأوروبيون أعلامَ الأحواز، وصورَ المحتجزين خلالَ وقفتِهم الاحتجاجية، مؤكدين عزمَهم دعمَ قضيةِ الأحوازية، من خلالِ مساندةِ قادةِ وأعضاءِ الحركةِ المحتجزين، بوصفِهم قاموا بدورِهم النضالي لنصرةِ شعبِهم في الأحواز.

وأكدَ المشاركون على عدمِ مشروعيةِ احتجازِ القادةِ والأعضاءِ في الحركةِ بكوبنهاغن، وطالبوا منظماتِ حقوقِ الإنسانِ والهيئاتِ الحقوقيةِ الدوليةِ بالتدخلِ للإفراجِ عنهم بشكلٍ فوري.

وقدّم البرلمانيون الأوروبيون في نهايةِ الوقفةِ الاحتجاجية، رسالةً إلى الحكومةِ الدنماركية لحثِّها على إعادةِ النظرِ في قضيةِ احتجازِ قادةِ وأعضاءِ حركةِ النضالِ العربي لتحرير الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى