عائلة الأسير علي صالح مجدم تناشد الهيئات والمنظمات الدولية التدخل لدى الاحتلال لمعرفة مصيره

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بأن عائلة الأسير علي صالح المجدم، فقدت التواصل معه منذ اعتقاله من قبل قوات أمن الاحتلال ، قبل ثمانية وتسعين يوماً.

وناشدت عائلة الأسير المجدم، هيئات حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية الدولية، التدخل لدى سلطات الاحتلال، للكشف عن مصيره، بعد رفض طلب عائلته معرفة مكان اعتقاله.

وكانت اللجان أشارت إلى أن قوات الاحتلال قامت بنقل الأسير المجدم  البالغ من العمر 40 عاماً، من سجن شيبان إلى وجهة غير معلومة، بعد أن قضى 63  يوماً في زنزانة منفردة.

وكانت منظمات حقوقية أحوازية أكّدت أن إجراء نقل الأسير علي المجدم، يعد مقدمة لإقدام الاحتلال على اتخاذ إجراء عقابي بحقه، بالنظر إلى طبيعة الاتهامات الموجهة إليه، وسط مخاوف من التصفية الجسدية له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى