الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات للشباب والناشطين بكوت عبدالله وقصبة النصار

شنّت قوات أمن الاحتلال الإيرانية، حملة مداهمات واعتقالات لعدد كبير من شباب قرية الشمرية التابعة لكوت عبدالله ، على خلفية نشرهم مقاطع ذات طابع وطني.

وكان شبان القرية ارتدوا الكوفيات وتنكبوا أسلحة في مشهد وطني بطولي، ونشروا الصور والمقاطع على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولم تكد تمر بضعة أيام حتى شنت قوات أمن الاحتلال حملة اعتقالات بحق شبان القرية.

هذا ولم ترد إحصائية دقيقة لعدد الشبان الذين تم اعتقالهم، مع الإشارة إلى أن معظم بيوت القرية تعرضت للمداهمة والتفتيش من قبل قوات أمن الاحتلال.

في غضون ذلك أفادت لجان التنسيق الأحوازية، باعتقال قوات أمن الاحتلال شابا أحوازيا من أبناء قصبة النصار التابعة لعبادان، واقتياده إلى وجهة مجهولة.

وذكرت اللجان أن قوات الاحتلال وجهت اتهاماً للشاب الذي لم يتم الكشف عن اسمه، بإدارة مجموعة من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي توثق لانتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان في الأحواز.

وذكر شهود عيان بأن قوات الأمن رفضوا مرافقة ذوي المعتقل له، كما لم يخبروهم عن المكان الذي سيتم اقتياده إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى