عائلة الناشط الأحوازي المعتقل حسين شناوي تناشد الهيئات الحقوقية التدخل للكشف عن مصيره

ناشدت عائلة الناشط الأحوازي المعتقل حسين شناوي، المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية ، التدخل لدى سلطات الاحتلال، للكشف عن مصيره، بعد اعتقاله قبل نحو عشرة أيام.

وكانت قوات أمن الاحتلال داهمت منزل المصور شناوي، البالغ من العمر اثنين وأربعين عاما، في مدينة معشور، وصادرت كاميرا وأشرطة تسجيل، واعتدت عليه بالضرب المبرح قبل أن تقتاده إلى وجهة مجهولة.

وكان الناشط الثقافي حسين شناوي يعمل على توثيق وتسجيل معاناة الأحوازيين، ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى