محكمة الاحتلال تحكم على المعتقل الأحوازي مصطفى الهلالي بالسجن 14 عاما لأسباب دينية

قضت محكمة للاحتلال بالسجن أربعة عشر عاما، على المعتقل الأحوازي مصطفى جاسم سرحان الهلالي، وذلك لأسباب دينية.

وكان المعتقل الهلالي، والبالغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما، قد انتقل من الأحواز، للإقامة في مدينة زاهدان، قبل نحو ثماني سنوات.

وقد اعتقلت قوات أمن الاحتلال الهلالي قبل واحد وعشرين شهرا، تعرض خلالها للتعذيب الشديد، حيث فقد أسنانه الأمامية، وذلك لإجباره على الاعتراف بما لم يرتكبه من أعمال، ثم جرى نقله من زاهدان إلى مدينة مشهد، لينقل بعدها إلى سجن شيبان، حتى صدور الحكم عليه بالسجن لمدة أربعة عشر عاما، بتهمة نشر المذهب السني والتحريض ضد الأمن القومي لدولة الاحتلال والإساءة لخامنئي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى