الاحتلال يحكم بالسجن 7 سنوات على الناشطة لمياء الحمادي بعد 8 أشهر من الإفراج عنها

أًصدرت محكمة الاحتلال في الأحواز العاصمة حكما بالسجن لمدة سبع سنوات على الناشطة الأحوازية لمياء الحمادي، وذلك بعد ثمانية أشهر من الإفراج عنها بوثيقة مالية.

وكانت قوات أمن الاحتلال اعتقلت الحمادي، في شهر أكتوبر عام ألفين وثمانية عشر، قبل أن تفرج عنها من سجن سبيدار في الأحواز العاصمة، مقابل وثيقة مالية بلغت قيمتها أربعين مليار ريال، في شهر أبريل من عام ألفين وعشرين.

ووجهت محكمة الاحتلال في تبرير حكمها اتهاما للمياء الحمادي ، تهمة القيام بأعمال ضد أمن دولة الاحتلال.

يشار إلى أن المعتقلة الحمادي هي ناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي شاعرة معروفة في مدينتها الخفاجية، وهي أم لطفلين، وتبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى