الاحتلال يصادر 73 ألف متر مربع من أراضي الأحوازيين في جزيرة جسم

صادرت دولة الاحتلال ثلاثة وسبعين ألف مترمربع من أراضي مناطق الدفاري، والطولة، ولفت، في جزيرة جسم جنوبي الأحواز، بذريعة أن ملكيتها تعود إلى دولة الاحتلال.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال مدعومة بجرافات اقتحمت مناطق الطولة، والدفاري، ولفت، وقامت بهدم الأسوار المبنية على الأراضي وهددت أصحاب الأرض بالاعتقال والسجن إذا ما حاولوا منع عمليات الهدم.

وكانت سلطات الاحتلال قد صادرت خلال الأيام الماضية واحدا وعشرين ألف متر مربع من الأراضي الزراعية في قضائي رامز والسوس، وهدمت المباني التي أُنشئت فوقها، بذريعة أنها ليست سكنية.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن سلطات الاحتلال صادرت خمسة عشر ألف متر مربع في ضواحي مدينة رامز، وقامت بهدم السور الذي بناه صاحب الأرض.

وفي سياق متصل، هدمت قوات الاحتلال منزل مواطن أحوازي بناه على قطعة أرض زراعية يمتلكها، وصادرت كامل الأرض والتي تبلغ مساحتها ستة آلاف متر مربع.

كما  أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن سلطات الاحتلال صادرت ألفين وثمانمئة هكتار من الأراضي الزراعية في قضاء جنابة، بذريعة أن أصحابها لم يزرعوها منذ سنوات وأنها قد تحولت إلى بؤرة لانطلاق العواصف الترابية.

ونفى ناشطون ماورد في بيان دولة الاحتلال، مؤكدين أن الزراعة في هذه الأراضي كانت محظورة، وهو ما منع أصحابها من استثمارها، وبمرور الزمان تحولت إلى أراض بور.

وكانت دائرة الموارد الطبيعية والمستجمعات المائية في قضاء العقيلية شمالي الأحواز،  قد أعلنت في وقت سابق مصادرة عشرين هكتاراً من أراضي المواطنين الأحوازيين في القضاء، بذريعة أن أصحابها استولوا عليها دون حق.

وقال أصحاب الأراضي المصادرة أن سلطات الاحتلال تستحوذ على أراضيهم بذرائع مختلفة وباستعمال القوة، واصفين الأمر بالسطو المسلح.

وفي وقت سابق أصدرت محاكم الاحتلال في أبوشهر، حكماً يقضي بمصادرة  ثلاثمئة وستين هكتار من الأراضي الزراعية لأحد المواطنين الأحوازيين في مدينة الرِّق، وتسليمها إلى دائرة الطرق وإعمار المدن.

وقال ناشطون، إن المحكمة الابتدائية كانت قد أصدرت حكماً لصالح هذا المواطن، إلا أن محكمة الاستئناف نقضت الحكم كلياً بدعوى أن صاحب الأرض زوَّر أوراقه الملكية .

 

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن دائرة الطرق وإعمار المدن، هي من زورت أوراقاً ثبوتية من أجل الاستيلاء على الأراضي، وهددت صاحب الأرض بعقاب قاس إذا استمر في شكاويه بالمحاكم.

وفي إطار حملات الاستيطان المستمرة افتتح قائد القوات البحرية التابعة لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية، العميد علي رضا تنكسيري مشروع مستوطنة ” مهر السادس عشرة”،الخاصة بمنتسبي القوات البحرية في الحرس الثوري الإرهابي في مدينة جرون، بحضور قادة من المليشيا ومسؤولي دولة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى