أهالي جزيرة أبو موسى المحتلة يرفضون المشاركة في حفل الترحيب بقائد مليشيا الحرس الإرهابية

رفض أهالي جزيرة أبو موسى المحتلة العرب، المشاركة في حفل للترحيب بقائد مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، اللواء حسين سلامي.

وكانت الجزيرة شهدت أمس تواجدا مكثفا لعناصر مليشيات الحرس الثوري الإرهابية، مع حضور إعلامي، لتسويق تهديدات وجهها سلامي لدول الخليج العربي والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال سلامي خلال الحفل إن الجزر الثلاثة بمياه الخليج جزء لا يتجزأ من أراضي إيران، ولها دور دفاعي مهم في ردع التهديدات.

ويعيش أهالي جزيرة أبو موسى ظروفا صعبة مشابهة ما يعانيه عموم الأحوازيين تحت حكم الاحتلال الإيراني.

وتحتل دولة الاحتلال الإيراني منذ 1971 جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى، في الخليج العربي إضافة إلى جزء من جزيرة أبي موسى، التي أكملت احتلالها عام 1992.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى