4 منظمات حقوقية تطالب القمة الخليجية بالاعتراف بدولة الأحواز العربية وعضويتها بالمؤسسات الدولية

وجه المرصد الدولي لحقوق الإنسان، والمركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، وبرلمانيون لأجل الأحواز، وجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، رسالة إلى القمة الخليجية الواحدة والأربعين المنعقدة في المملكة العربية السعودية، مطالبين باعتراف زعماء القمة بدولة الأحواز العربية والعمل على منحها العضوية في المؤسسات العربية والإسلامية الإقليمية والدولية.

وعبرت المنظمات عن تأييدها ومساندتها لزعماء القمة داعين إلى التصدي لإرهاب النظام الإيراني ودعم حق تقرير المصير للشعوب غير الفارسية.

وأوضحت المنظمات أنها تمثل أربع جهات حقوقية دولية و تضم نخب من (إعلاميين ومحامين، وحقوقيين وناشطين فى  مواقع التواصل الاجتماعي، ونواب برلمانات ومجالس شورى حاليين وسابقين، واجتماعيين وتربويين.

وعبرت المنظمات عن دعمها ومساندتها للقمة وآمالها بالتوفيق والنجاح  لما فية خير وصالح شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وطالبت القمة بالتكاتف للتصدي للارهاب العالمي خاصة الصادر من النظام الايراني في العراق وسوريا ولبنان واليمن وغيرها، و ودعم حق تقرير المصير للشعوب غير الفارسية التي تعاني من احتلال النظام الايراني.

كما أكدت على ضرورة الاعتراف بدولة الأحواز العربية والعمل على عضويتها في المؤسسات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية مثل مؤسسة جامعة الدول العربية والبرلمان العربي ومجلس التعاون الخليجي ومؤتمر الدول الإسلامية والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة وكذلك المؤسسات الأهلية كافة، مشددة على ضرورة دعم القضية الأحوازية ونضال شعبها العادل في المحافل الإقليمية والدولية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى