الاحتلال يفرج عن الأسير الأحوازي علي الساري بعد سجنه 50 شهرا ويعتقل أحد باعة البسطات

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير علي حسن الساري بعد سجنه مدة خمسين شهرا بتهمة إحراق لافته تحمل صورة الإرهابي نمر النمر في حي الثورة نهاية عام ألفين وستة عشر.

وكان الأسير الساري تعرّض إلى شتى صنوف التعذيب خلال فترة احتجازه في زنازين مخابرات الاحتلال.

ليتم الإفراج عنه بعد مرور خمسين شهرا قضاها في سجون الاحتلال الإيراني

في غضون ذلك اعتقلت سلطات الاحتلال أحد باعة البسطات المصادرة بضائعهم قبل أيام في سوق الخضار بحي البساتين داخل الأحواز العاصمة، على خلفية اتهامه بالتحريض على الاحتجاج أمام مبنى البلدية.

وأفادت مصادر خاصة لأحوازنا ، بأن البائع المعتقل هو صادق الضبي، وأن اعتقاله جرى بعد قيام باعة البسطات بالاعتراض أمام مبنى البلدية، للمطالبة باسترداد بضائعهم التي تمت مصادرتها خلال منعهم من البيع في سوق الخضار، قبل عدة أيام.

وشكا أحد الباعة من أن هذه البضاعة المصادرة، هي من الخضار والفواكه سريعة التلف، وأنها كل ما يمتلكونه كمصدر رزق وحيد لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى