تصريحات شريعتي تثير غضب أهالي المنازل المتضررة بالفيضانات شمالي الأحواز

استنكر أهالي المنازل المتضررة في بلدة الجراحي ومدينة خو موسى، تصريح  حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، غلام رضا شريعتي، بأن عملية إعادة إعمار المنازل المتضررة، توقفت بسبب موجة الأمطار الثانية.

وقال ناشطون إن ألفاً ومئة وستين منزلاً تم إحصاؤها رسمياً ضمن قائمة المنازل المتضررة بفيضانات الأمطار في الجراحي وخور موسى، لم تشهد أصلاً أي خطوة عملية للإعمار، حتى يتذرّع شريعتي بتوقف هذا بسبب الأمطار.

واعتبر الأهالي المتضررون أن هذه التصريحات هي جزء من التضليل الإعلامي للإيحاء بأن هناك عملية إعمار، وأنها مماطلات دأبت عليها سلطات الاحتلال لإضاعة حقوق الأحوازيين في إعادة الإعمار.

وأضاف هؤلاء: إن مسؤولي شريعتي لم يكلفوا أنفسهم عناء تجفيف الشوارع من مياه الفيضانات، فكيف يمكن الثقة بأنهم سيذهبون أبعد من ذلك في عمليات إعمار للمنازل المتضررة، وما الضمان بأن لا يتم التذرّع مجددا بالأمطار في فصل شتائي طويل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى