الفنانون يعزفون عن المشاركة في ورشة لرسم سليماني شمالي الأحواز

نظمت هيئة الفنون البصرية في شمالي الأحواز، ورشة لرسم صور الإرهابي قاسم سليماني، على الجدران وسط مدينة الأحواز العاصمة.

وأطلقت الهيئة حملة دعائية واسعة بإسناد ودعم من مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، لإغراء الفنانين بالمشاركة، إلا أن مشروعها لم يكتب له النجاح، إذ لم يشارك سوى أربعة أشخاص هم من منتسبي مليشيا الباسيج الإرهابية.

من جانبها أطلقت دولة الاحتلال اسم الإرهابي الهالك، قاسم سليماني، على أربع مدارس في مدن الصالحية، وشيبان، وأنشان، والفلاحية، وذلك خلال حفل افتتاح هذه المدارس الذي شارك فيه وزير التعليم بدولة الاحتلال.

وأعلنت دائرة تعليم شمالي الأحواز أنها ستطلق اسم الإرهابي سليماني على إحدى وعشرين مدرسة أخرى حتى العام الدراسي المقبل.

ويحاول الاحتلال تلميع صورة الإرهابي الهالك وفرض هذه الصورة على الأحوازيين، إلا أن حجم الرفض الشعبي دائما ما يفشل هذه المحاولات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى