الاحتلال يستولي على 47 ألف متر مربع من أراضي الأحوازيين في تستر خلال 3 أشهر

 أعلنت دائرة الطرق والإسكان في قضاء تستر مصادرة سبعة وأربعين ألف متر مربع من أراضي الأحوازيين خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة في أنحاء مختلفة من القضاء.

وزعمت الدائرة في بيان رسمي لها، أن بعض الأشخاص استولوا على الأراضي المملوكة لدولة الاحتلال دون حق، في حين نفى ناشطون ذلك مؤكدين أن سلطات الاحتلال تتذرع بهذا القانون للاستيلاء على أراضي الأحوازيين والذين يمتلكون وثائق تثبت ملكيتهم لها قبل الاحتلال الإيراني.

ويعتمد الاحتلال سياسة تقوم على قضم أراضي الأحوازيين وإقامة مستوطنات عليها، أو مشاريع تدر أموالا عليه دون أن يكون للأحوازيين نصيب منها،  فضلا عن رغبته في تهجير الأحوازيين وتغيير ديموغرافيا الأحواز بعد السيطرة على أراضيها التي كان العرب يمتلكونها أبا عن جد.

وكانت دولة الاحتلال قد ثلاثة وسبعين ألف مترمربع من أراضي مناطق الدفاري، والطولة، ولفت، في جزيرة جسم جنوبي الأحواز، بذريعة أن ملكيتها تعود إلى دولة الاحتلال.

كما استولت سلطات الاحتلال على مئة هكتار من الأراضي الزراعية المملوكة لأحوازيين في قضاء الصالحية بذريعة أنها مملوكة لدولة الاحتلال.

وقال شهود عيان إن جرافات الاحتلال مدعومة بقوات أمن الاحتلال، هاجمت بساتين الليمون، وقامت بتجريف الأرض واقتلاع الأشجار، رغم امتلاك المواطنين الأحوازيين لوثائق قديمة تثبت ملكيتهم لهذه الأرض قبل احتلال الفرس للأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى