الإهمال وتردي الخدمات…سياسة متعمدة للاحتلال لإفساد حياة الأحوازيين

ينتهج الاحتلال سياسة تعتمد على تنغيص حياة الأحوازيين وإفساد معيشتهم لإجبارهم على النزوح من بلادهم تجاه العمق الفارسي أو حتى خارج البلاد لتحقيق التغيير الديموغرافي المنشود والتخلص من الأغلبية العربية في الأراضي الأحوازية.

أحدث فصول هذه السياسة الخبيثة ما يعانيه أهالي مدينة كوت عبد الله من إهمال عمال البلدية ، جمع النفايات وترحيلها إلى مراكز القمامة خارج المدينة.

وأكد الأهالي أن عدم انتظام عمال البلدية في ترحيل القمامة، أدى إلى تراكمها في كل شوارع المدينة، وإعاقة حركة المارة، و انبعاث الروائح الكريهة منها.

وفي الأحواز العاصمة شكا أهالي حي الخالدية من إهمال عمال مؤسسة الصرف الصحي، في تسوية الحفر بعد إصلاحات داخل الحي.

وبين الأهالي أن العمال الذين أنهوا أعمالهم قبل نحو أسبوع، تركوا الحفر والأتربة في شوارع الحي، فيما لم تجاهلت مؤسسة الصرف الصحي طلباتهم بإكمال تسوية الحفريات.

أما في الخفاجية فقد شكا الأهالي من إهمال عمال بلدية المدينة في تغطية بالوعات الصرف الصحي المكشوفة.

وأوضح الأهالي أن هذه البالوعات تتسبب بسقوط المارة ولاسيما الأطفال، مؤكدين تجاهل مسؤولي البلدية لوضع أغطية تحت ذرائع عدم توفرها في الوقت الحالي، فيما قام الأهالي بوضع علامات لتحذير المارة منها.

نبقى في الخفاجية حيث أشرفت هيئة الطرق بالبلدية على تعبيد أحد طرقات المدينة، بطريقة تخالف أبسط المعايير الفنية.

وأوضح الأهالي أن العمال قاموا برمي مادة الأسفلت وتسويتها على الطريق دون ترميم البنية التحتية المتهالكة أو معالجة تشبع التربة بالمياه، بعد حفريات مؤسسة الصرف الصحي في الطريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى