الحرس يتدرب على قمع المظاهرات في أبو شهر ويجبر السنة على حضور ندوة بالجمير

نفذت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية مناورات ليلية وسط مدينة أبوشهر جنوبي الأحواز، شاركت فيها كتائب ” الإمام علي” المسؤولة عن قمع المظاهرات والاحتجاجات الشعبية.

وقالت مصادر خاصة إن مئات العناصر من كتائب “الإمام علي ” على متن دراجات نارية جابوا شوارع وسط مدينة أبوشهر، وهم يطلقون شعارات طائفية وأخرى تحذر المواطنين من الخروج من منازلهم.

أحوازنا نت

وأثارت المناورات موجة من الغضب والسخط بين أهالي مدينة أبوشهر، الذين رأوا أن عناصر الحرس الثوري الإرهابية تحاول بث الرعب بين الناس.

هذا ونظمت مليشيا الباسيج الإرهابية ندوة في إحدى الحسينيات ببلدة الدموخ التابعة لقضاء أبوشهر جنوبي الأحواز، شارك فيها مندوب خامنئي في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية بأبو شهر، المعمم جعفري زاده.

أحوازنا نت

وكشفت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، أن الندوة تركزت على التحديات التي تواجهها دولة الاحتلال في المنطقة، في ظل احتدام الصراع بينها وبين دول الخليج العربي والولايات المتحدة.

في غضون ذلك نظم فيلق الإمام السجاد التابع لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية، والمسؤول عن الأمن في جميع أنحاء جرون، ندوة  في مدينة الجمير، حضرها مندوب خامنئي في فيلق السجاد، موسى بولادي، وعدد من رجال الدين الإيرانيين وآخرين من أهل السنة.

أحوازنا نت

وقالت مصادر خاصة إن رجال الدين السنة الذين حضروا الندوة، جاؤوا تحت تهديد مباشر من استخبارات الحرس  الثوري، ولم يكن حضورهم طوعي كما ادعت وسائل إعلام الاحتلال .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى