محكمة الاحتلال تقضي بالسجن على ثلاثة ناشطين أحوازيين من أبناء مدينة السوس

أصدرت محكمة الاحتلال في قضاء القنيطرة حكماً جائراً بالسجن على ثلاثة ناشطين أحوازيين من أبناء مدينة السوس.

وقالت مصادر حقوقية أحوازية إن محكمة الاحتلال أصدرت حكماً بالسجن عشرين سنة على الناشط رعد الحمداني، البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاماً، وعشر سنوات على الناشط قصي الخزرجي، البالغ من العمر تسعة عشر عاماً وعشر سنوات على سجاد دبات، البالغ من العمر عشرين عاماً، وذلك بتهمة محاربة الله ورسوله، وإحراق صورة خامنئي، والتآمر على الأمن القومي لدولة الاحتلال.

تجدر الإشارة إلى أن مخابرات الاحتلال اعتقلت الناشطين الثلاثة في أوائل شهر يونيو من العام المنصرم.

وقال ناشطون إن التهم الموجهة إلى الشبان الثلاثة بأنها “الحرابة” من خلال “المشاركة في الاحتجاجات المناهضة للنظام” و”تمزيق وحرق صورة خامنئي” و”العمل ضد الأمن القومي”.

يذكر أن الشبان الثلاثة الذين اعتقلتهم وزارة الاستخبارات في دولة الاحتلال محتجزون حاليا في سجن مدينة مسجد سليمان.
وذكرت مصادر إعلامية أن المعتقلين الثلاثة “تعرضوا للضرب والتعذيب على أيدي قوات الأمن لانتزاع اعترافات قسرية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى