مليشيا الحرس الثوري تنشئ مركزا جديدا لقواتها في عبادان باسم الإرهابي قاسم سليماني

أنشأت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في قضاء عبادان، مركزاً جديداً لقواتها في مدينة عبادان أطلقت عليه اسم الإرهابي قاسم سليماني  .

وفي سياق آخر استدعت مليشيا الحرس عدداً من شيوخ القبائل في قضاء عبادان، لإجبارهم على المشاركة في الذكرى الأولى لمصرع الإرهابي قاسم سليماني.

وحضر الاجتماع مع الشيوخ، نائب قائد مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في عبادان، الرائد هجريان، وعدداً من مسؤولي دولة الاحتلال.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن هجريان حذر الشيوخ قبل بدء الاجتماع، من مغبة التغييب عن الاجتماع، ملوحاً بإجراءات عقابية تشمل تلفيق تهم لهم، والزج بهم في السجون.

يشار إلى أن النظام الإيراني يحاول الترويج لوجود الإرهابي سليماني على الجبهات الخارجية وكأنه بطل أسطوري،  في وقت كان الرجل يتآمر ويذكي نيران الفتنة بين العرب، لتستمر هذه الهالة المزيفة في ملاحقة سليماني بعد مصرعه من خلال حشود جهزها النظام للتشييع بهدف إكمال كذبة الشعبية المزعومة له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى