وزارة نفط الاحتلال توقع عقدا مع مؤسسة خاتم الأنبياء لاستخراج النفط من حقل الأحواز

أعلن العميد محمد سعيد، رئيس مقر خاتم الأنبياء الذراع الاقتصادي لمليشيا الحرس الثوري، توقيع عقد مع وزارة النفط من أجل تطوير واستخراج النفط من حقل الأحواز، ثالث أكبر حقل نفطي في العالم.

وأضاف سعيد، أنه بموجب العقد الموقع ستقوم “مؤسسة خاتم الأنبياء” بحفر واحد وأربعين حقلاً إضافياً ليرتفع إنتاج النفط في هذا الحقل بمقدار ثلاثة وثلاثين ألف برميل يومياً، حيث ينتج حقل الأحواز حالياً نحو ثمانمئة ألف برميل يومياً .

ورأى ناشطون أن دولة الاحتلال ماضية في تسليم جميع المصانع والمؤسسات في الأحواز إلى الحرس الثوري، ضمن خطة أعلنتها قبل سنوات تهدف لتسليم مليشيا الحرس جميع ملفات الاقتصادية والعمرانية والسياسية والامنية والعسكرية في الأحواز.

وتسبح الأحواز العربية فوق بحر من النفط، في وقت يشكو فيه معظم السكان من الحرمان، من خيراتها وثرواتها التي استولت عليها سلطات الاحتلال ويستفيد من هذه الثروات العمق الفارسي في وقت يئن فيه الشعب الأحوازي تحت وطأة الفقر والجوع والغلاء وتردي الخدمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى