أطفال الأحواز يتفاعلون مع حملة أنا الأحواز عربي بكل فخر واعتزاز

تفاعل عدد كبير من أطفال عدة مناطق أحوازية مع حملة :أنا من الأحواز عربي بكل فخر واعتزاز، وذلك ردا على مسابقة أنشأها الاحتلال لأطفال الأحواز للإشادة بالإرهابي قاسم سليماني.

وتنوعت أساليب التعبير لدى الأطفال الأحوازيين، لتبتكر طرقا جديدة في إبراز الهوية العربية الأحوازية، وتعليم رسم العلم الوطني.

وكان ناشطون أحوازيون وجهوا تحية إلى أطفال الأحواز، على تفاعلهم في رسم العلم، ودورهم اللافت في تعليم غيرهم طريقة رسم العلم وتزيينه بالنجمة الخضراء.

وكان الأطفال تفاعلوا مع الحملة برسم العلم الوطني وإلصاقه، وتقديم واجب الاحترام لما يمثله من هوية وطنية للشعب العربي الأحوازي.

وكان بواسل أحوازيون قد تحدوا سلطات الاحتلال الإيرانية، بإلصاق العلم الوطني في عدد من أحياء الأحواز العاصمة وغيرها من المدن.

ودعا ناشطون إلى مواصلة الحملة الوطنية لرفع ورسم وإلصاق علم الأحواز، كتعبير عن التمسك بالهوية العربية، وتحدي سلطات الاحتلال بإزالة كافة رموزها عن الأراضي العربية الأحوازية المحتلة، والإصرار على دحر الاحتلال الإيراني من كافة ربوع الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى