خطأ من دائرة الأراضي والأملاك يمنح مستوطنا ملكية بيوت 110 عائلات في الجمير

تعاني مئة وعشر عائلات في قضاء الجمير جنوبي الأحواز منذ ثمانية وعشرين عاماً من عدم حصولها على أوراق ملكية لأراضيهم بسبب خطأ من دائرة الأراضي والأملاك.

وتقول العائلات إن الدائرة أصدرت قبل ثمانية وعشرين عاماً وثيقة لأحد المستوطنين بتمليكه خمسة وعشرين ألف متر مربع بدلاً من ألفين وخمسمئة متر مربع، وهذا يعني أنه بات يملك بحسب الوثيقة بيوت مئة وعشر عائلات.

وأضافت العائلات أنها منذ ذلك الحين لم تتمكن من الحصول على وثائق ملكية لمنازلها، على الرغم من إقرار دائرة الأراضي والأملاك بحصول الخطأ أثناء إصدار الوثيقة الخاصة بالمستوطن.

وتابع الأهالي أن المستوطن الذي استملك أراضيهم لديه علاقات وثيقة مع  مليشيا الحرس الثوري وأجهزة المخابرات والمحاكم، ما جعله يصر على سلب أراضيهم.

وأشار الأهالي إلى أن مشكلتهم لا تنحصر في هذا الجانب فقط، بل إن المستوطن يبيع أراضيهم لأناس جدد، ما يسبب حدوث اشتباكات وصراعات بينهم وبين المشترين الجدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى