الاحتلال يصادر أراضي الأحوازيين ويهدم منازلهم في قضاء التاج

صادرت سلطات الاحتلال أربعة وخمسين هكتارا من أراضي مواطن أحوازي في قضاء توج بذريعة أن ملكيتها تعود لها.

وقال شهود عيان إن شرطة الاحتلال اقتحمت الأرض مصحوبة بالجرافات وقامت بهدم الأسوار المحيطة بها، وهددت صاحبها بالاعتقال والسجن حال مقاومته عمليتي الهدم والمصادرة.

من جانبها أقرت سلطات الاحتلال بجريمة هدم خمسين منزلاً في مدينة التاج قبل أيام، وزعمت أن أصحاب البيوت بنوها على أراض زراعية .

وقال شهود عيان إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت المدينة، وقامت بهدم البيوت الواقعة بالقرب من مستشفى المدينة، باستخدام الجرافات .

وأضاف الشهود أن أصحاب البيوت واجهوا قوات الاحتلال بالحجارة، التي ردت بإطلاق الرصاص الحي نحوهم، واعتقلت عددا منهم.

على صعيد ذي صلة  تعاني ألف ومئة أسرة أحوازية من عدم السماح لها ببناء بيوتها على أراض تملكها في حي الزرقان شمالي الأحواز العاصمة، نتيجة اعتراض شركة النفط التي تدعي أن الأراضي ملك لها.

ويقول الأهالي إنهم منذ ثلاثين عاماً يسعون إلى الحصول على أذن يمكنهم من بناء منازلهم، إلا أن تقاعس بلدية الأحواز العاصمة ودائرة الطرق والعمران المدني، عن حل القضية ، حال دون حدوث ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى