ضعف الموازنات وتهالك المدارس شمالي الأحواز ومعلمات رياض الأطفال يطالبن بالتثبيت

أقر، رئيس الجمعية الخيرية لبناء المدارس في شمالي الأحواز، زيبا صالح بور، بضعف الموازنات وبدائية المباني المدرسية.

وأضاف بور، بأن هذه المدارس تعاني التهالك وانتهاء عمرها الافتراضي، دون توفر موازنات لإعادة هيكلتها وإعمارها، وهذا يشكل مخاطر حقيقية على حياة الطلاب، فبعض المدارس باتت آيلة للسقوط بشكل كامل.

في غضون ذلك أقر محمد حيدري، نائب حاكم الاحتلال بالمحمرة بوجود نقص حاد في أعداد المعلمين بمدارس المدينة.

وبين حيدري أن هذا النقص يرجع إلى تقاعس وزارة التعليم بدولة الاحتلال ومديرية التعليم في الأحواز عن تعيين معلمين جدد.

وأضاف حيدري، أن هذا النقص يؤثر سلبا على سير العملية التعليمية بالمدينة، لا سيما في ظل معاناة عدد كبير من شباب المدينة من البطالة.

على صعيد متصل احتشدت العشرات من معلمات رياض الأطفال أمام مبنى حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، غلام رضا شريعتي ، للمطالبة بتثبيتهن بعقود عمل دائمة.

وتزامن احتجاج المعلمات مع زيارة وزير تعليم الاحتلال للأحواز العاصمة، حيث أكدت المعلمات أن شريعتي أخرج الوزير من الباب الخلفي خشية مواجهته للمعلمات الغاضبات اللاتي انتظرنه لأكثر من أربع ساعات في البرد القارس للاحتجاج أمامه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى