شريعتي يقر بزيادة وفيات فيروس كورونا وارتفاع معدلات الإصابة في عدة مدن شمالي الأحواز

أقرَّ حاكمُ الاحتلالِ في شمالي الاحواز، غلام رضا شريعتي، بزيادةِ معدلاتِ الإصابةِ بفيروس كورونا في عددٍ من مدنِ الأحواز .

وأشارَ شريعتي إلى أنَّ مدنَ عبادان، والسُّوس، ومَيْسان، والقنيطرة، والفلاحية، والحُويزة، ورأسِ البحر تشهدُ تزايداً متسارعاً في الإصاباتِ بفيروس كورونا ، مطالباً بالعودةِ إلى تطبيقِ الإجراءاتِ الاحترازية.

وتوقّعَ شريعتي أن تشهدَ كلُّ المدنِ الأحوازيةِ، ارتفاعاً في الإصاباتِ بعدوى كورونا، بسببِ عدمِ تطبيقِ الإجراءاتِ الاحترازية، منوّهاً إلى عدمِ قدرةِ المستشفياتِ على استيعابِ موجةٍ جديدةٍ من الإصابات.

من جانبه قرّرَ فريدون همَّتي، حاكمُ الاحتلالِ بمدينةِ جرون، وضعَ قيودٍ على السفرِ، من وإلى المدينة، وحظرَ التجمعاتِ بدايةً من الأسبوعِ الجاري، و حتى شهرِ مايو المقبل.

ودعا  همَّتي المواطنينَ  إلى عدمِ السفرِ إلى شواطئِ ومنتزهاتِ المدينة، مؤكدا أن جائحةَ فيروس كورونا في هذا العام، أكثرُ خطورةً من العامِ الماضي.

ورأى ناشطونَ أنَّ إجراءاتِ الاحتلالِ متناقضةٌ تُجاهَ التعاملِ معَ مخاطرِ العدوى، ففي وقتٍ تسمحُ فيه سلطاتُ الاحتلالِ بدخولِ أربعينَ ألفَ سائحٍ إلى جزيرةِ جسم، قبلَ أسبوع، فإنَّ مسؤولي الاحتلال يطالبونَ بتقييدِ حركةِ المواطنينَ الأحوازيين.

في غضون ذلك أعلنَ مكتبُ العلاقاتِ العامةِ بدائرةِ صحةِ الفلاحية، بالتزايدِ الملحوظِ في أعدادِ المصابينَ بعدوى فيروس كورونا، بالتزامنِ معَ عودةِ الطلابِ إلى الدوامِ المدرسيّ.

وأشارت دائرةُ الصحة، إلى أنَّ زيادةَ أعدادِ المصابينَ، ترتبطُ بعدمِ تطبيقِ قواعدِ التباعدِ الاجتماعيّ، فضلاً عن فتحِ مداخلِ ومخارجِ المدينة، بعدَ مدّةٍ من الإغلاقِ الجزئيّ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى