سلطات الاحتلال تنفذ جريمة الإعدام بحق المناضل الأحوازي علي المطيري في سجن شيبان

نفذت سلطات الاحتلال جريمة الإعدام بحق المناضل والأسير الأحوازي، علي المطيري، صباح الخميس في السجن المركزي  ببلدة شيبان شمال الأحواز العاصمة.

وكان الشهيد علي المطيري الذي يبلغ من العمر ثلاثين عاماً،  قد اعتقل في الثامن من مايو عام ألفين وثمانية عشر بتهمة اغتيال اثنين من عناصر مليشيا الباسيج الإرهابية في بلدة شيبان.

وقد صادقت المحكمة العليا التابعة لدولة الاحتلال في الرابع عشر من يوليو عام ألفين وتسعة عشر على حكم الإعدام بحقه.

تجدر الإشارة إلى أن الشهيد علي المطيري قد بدأ قبل أيام إضرابا عن الطعام برفقة أربعة من الأسرى الآخرين وهم جاسم الحيدري، وحسين السيلاوي، وعلي الخزرجي المحكومين بالإعدام، وعلي آل مجدم والذي ما يزال ينتظر حكم محكمة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى