قوات أمن الاحتلال تقتل مواطنا أحوازيا بالرصاص الحي في هور الحويزة

قتلت قواتُ أمنِ الاحتلالِ الإيرانية، بالرَّصاصِ الحيّ، المواطنَ الأحوازيّ نَبِيّ الحَلفي في هَورِ الحُويزة .

وأشارت المصادرُ إلى أنَّ الشابَ الحَلفي البالغَ من العمرِ ثلاثينَ عاما، وهو من أبناءِ كوت سيّد نعيم، أُوقفَ من قبلِ دوريةٍ لحرسِ حدودِ دولةِ الاحتلال، ولم يمهلْهُ هؤلاء، حيثُ باشروا بإطلاقِ الرّصاصِ نحوهُ رغم استجابتِهِ لأمرِ التوقُّف.

ورأى ناشطونَ أنَّ عناصر الحرس، استفادوا من تخويلٍ تمَّ إقرارُهُ قبلَ عدةِ أشهر، يمنحُهم الحقَّ بإطلاقِ النيران، دونَ أيِّ مُساءَلةٍ قانونية.

وتطبق سلطات الاحتلال قوانين واسعة النطاق خاصة بالأمن القومي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين، إلا أن عمليات القتل والإعدام دون محاكمة تستهدف العرب الأحوازيين الناشطين منهم وغير الناشطين على حد سواء ما يمثل تدهورًا لوضع العرب الأحوازيين في بلادهم المحتلة نتيجة سياسات الاحتلال المجحفة بحقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى