جامعة العلوم الطبية في الأحواز تقر بارتفاع نسبة إصابات كورونا في الحويزة وتستر والسوس

أقرت جامعة العلوم الطبية في الأحواز بارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا إلى مستويات خطيرة في عدة مدن أحوازية.

وأضافت الجامعة في بيان لها أن نسبة الإصابات في قضاء الحويزة ارتفعت بنحو 600% وفي تستر نحو 250% وفي السوس بنسبة 170% .

ويحمّل ناشطون سلطات الاحتلال المسؤولة عن تصاعد الإصابات، بعد تضليلها للرأي العام، بأن المدن الأحوازية أصبحت شبه خالية من الفيروس، مما تسبب في إهمال المواطنين لقواعد التباعد الاجتماعي ، وزيادة أعداد المصابين بالعدوى.

من جانبه اعترف رئيس جامعة العلوم الطبية في عبادان، شكر الله سلمان زاده، بتضاعف أعداد المصابين بفيروس كورونا في مدن عبادان، والمحمرة، والفلاحية، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأوضح زاده، أنه تم تسجيل إحدى وستين إصابة بالفيروس، مبينا أنها موزعة ما بين ثماني عشرة حالة في عبادان، وثمان إصابات في المحمرة، وخمس وثلاثين حالة بالفلاحية.

واعتبر ناشطون أن استمرار ارتفاع أعداد المصابين بكورونا يعود إلى تجاهل الاحتلال تطبيق الإجراءات الاحترازية، واستمرار فتح الأسواق، والسماح بإقامة مراسم الأفراح والعزاءات.

وكانت دائرة الصحة في قضاء الفلاحية قد حذرت المواطنين الأحوازيين، من الاختلاط وعدم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، بعد تصاعد الإصابات بفيروس كورونا في مدينة الفلاحية والقرى التابعة لها.

وقالت دائرة الصحة في بيان رسمي لها إن معدل الإصابات اليومية تصاعد على نحو غير مسبوق من دون أن تفصح عن تحدد العدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى