فصائل أحوازية تطالب القضاء الدنماركي بالإفراج الفوري عن محتجزي كوبنهاغن الأحوازيين 

طالبت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في بيان مشترك مع جبهتي الأحواز الديمقراطية، والجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية، القضاء الدنماركي بالإفراج الفوري عن محتجزي كوبنهاغن الثلاثة، رئيس حركة النضال العربي الأسبق، السيد حبيب جبر، ومدير قناة أحوازنا السابق يعقوب حر التستري، وعضو الحركة ناصر جبر.

وجاء في البيان: ” إن اعتقال رفاقنا يعتبر انتهاكاً صارخاً للقوانين الدولية، ويشكل حافزاً  للنظام الايراني الإرهابي، ليرتكب المزيد من الجرائم بحق الأحوازيين وغيرهم من مناهضي النظام الايراني “.

وأشار البيان إلى أن “إطالةَ أمد التحقيق دون مراعاة حقهم في ممارسة حياتهم الطبيعية، على مدى عامٍ كامل، والتكتمِ الصارم على مجريات التحقيق، يثير المخاوف حول إمكانية تداخل الدوافع السياسية والأمنية في مسار هذه القضية”.

في سياقٍ متصل، طالبت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، الحكومةَ الدنماركية، بإعادة النظر بقضية احتجاز قادةِ وأعضاء حركة النضالِ العربي.

وأشارت المنظمة إلى أن إقامة أي تفاهمات مع النظام الإيراني، يعتبر اصطفافاً مع أكبر راع للإرهاب حول العالم، داعية الهيئات الحقوقيةَ الدولية، ومنظمة العفو الدولية، ومنظمات حقوق الإنسان، إلى التدخلِ العاجل للإفراج الفوري عن محتجزي كوبنهاغن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى