العفو الدولية تدعو طهران لإيقاف تنفيذ حكم الإعدام بحق 4 ناشطين أحوازيين و 4 من البلوش

دعت منظمة العفو الدولية، في بيان لها، دولة الاحتلال، إلى إيقاف تنفيذ حكم الإعدام بحق أربعة ناشطين أحوازيين وأربعة من الناشطين البلوش.

وذكرت المنظمة أن الأسرى الأحوازيين جاسم الحيدري، وحسين السيلاوي، وعلي الخزرجي، وناصر الخفاجي المرمضي لم يحصلوا على حقهم بمحاكمات عادلة، وأن جميع الاعترافات انتزعت منهم قسراً تحت التعذيب.

وطالبت المنظمة دولة الاحتلال بإيقاف تنفيذ جريمة الإعدام واحترام القوانين والمعاهدات الدولية التي تنص على احترام حقوق الإنسان.

وقالت ديانا الطحاوي، نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن “التصعيد الأخير في عمليات إعدام البلوش والعرب الأحوازيين يثير مخاوف جدية من أن السلطات تستخدم عقوبة الإعدام لزرع الخوف بين الأقليات العرقية المهمشة، وكذلك سكان البلاد”.

وأضافت أن “الاستخدام غير المتناسب لعقوبة الإعدام ضد الأقليات العرقية في إيران يجسد التمييز والقمع الراسخين اللذين واجهوهما منذ عقود”.

ودعت منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات متضافرة لمنع سلطات النظام الإيراني من تنفيذ عمليات إعدام بعد محاكمات جائرة بشكل صارخ شابتها اعترافات مأخوذة تحت التعذيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى