ناشطون حقوقيون يطلقون حملة مناهضة لسياسة الاحتلال بتوظيف المستوطنين واستثناء الأحوازيين

شكا عددٌ من العاملينَ في جامعةِ العلومِ الطبيةِ بمدينةِ عيلام، من إقدامِ الإدارةِ على فصلِهم تعسُّفيّاً بطريقةٍ مفاجئة، دونَ مراعاةِ الظروفِ الاقتصاديةِ العامة.

وأكَّد العاملون، أنَّ إدارةَ جامعةِ العلوم، قامت بتعيينِ عددٍ من المستوطنين، وذلك بعد فصلِ الأحوازيينَ، من العملِ بشكلٍ مباشر، برغمِ عدمِ توجيهِ أيِّ إنذاراتٍ بخصوصِ أدائِهم للعمل، مؤكدينَ أنَّ القرارَ يندرجُ ضمنَ سياسةِ التمييزِ العنصريّ التي ينتهجُها الاحتلال.

من جانبهم أطلق ناشطون حقوقيون حملةً مناهضةً لاستمرارِ سلطاتِ الاحتلالِ بسياسةِ توظيفِ المستوطنينَ في الشركاتِ والمؤسساتِ والمصانع، على أرضِ الأحواز، واستثناءِ المواطنينَ الأحوازيين.

وأوضح الناشطون، أنَّ حقَّ العمل، هو أحدُ أبرزِ الحقوقِ التي تكفلُها الشرائعُ الإنسانيةِ والدولية، وأن سلطاتِ الاحتلالِ الإيرانية، تتَّبعُ سياسةَ تمييزٍ عنصريّ، تمنعُ بموجبِها إداراتِ المصانعِ والمؤسساتِ والشركاتِ في الأحواز، من توظيفِ الأحوازيين، لتمنحَ الوظائفَ للمستوطنينَ فقط.

وأشار الناشطون، أنّ الحملةَ تهدفُ إلى تسليطِ الضوءِ على معاناةِ المواطنينَ الأحوازيين، واضطرارِهم للبحثِ عن عملٍ خارجَ أطرِ وهياكلِ العملِ الرئيسية، رغمَ حيازتِهم على الشهاداتِ والخبراتِ والكفاءاتِ المطلوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى