ناشطون أحوازيون يحذرن من تطبيق قرار مجلس الثورة بإدخال الأطفال للروضات في سن الرابعة

حذر ناشطون أحوازيون من مخاطر تطبيق قرارِ المجلسِ الأعلى للثورةِ في دولة الاحتلال، والقاضي بوجوب إدخال الأطفال بدءاً من سن الرابعة، إلى الروضات مؤكدين أن هذا القرار يهدف إلى صهر هوية أطفال الشعوب غيرِ الفارسية، باللغة والثقافة الفارسية.

ويلزم القرار الصادر عن المجلس الأعلى للثورة، أولياءِ الأمور، بإدخالِ أطفالهم إلى الروضات، عند بلوغهم العام الرابع من العمر، والبقاء فيها لمدةِ عامين قبل مباشرة سنة التعليم الابتدائية الأولى.

ويرى ناشطون، أن القرار، يهدف إلى تعليم أطفال الشعوب غيرِ الفارسية، اللغة الفارسية، وطبعِهم بهوية المحتل لأراضيهم، بدعوى تعزيزِ الهوية القومية الإيرانية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى