الاحتلال يعتقل الناشط الأحوازي أحمد الساعدي في مدينة الحميدية

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بأن مخابرات الاحتلال اعتقلت الناشط الأحوازي، أحمد الساعدي، بعد أن داهمت منزله في مدينة الحميدية، واقتادته إلى وجهة مجهولة.

وأضافت اللجان، أن المعتقل الساعدي، هو شقيق الأسير عباس الساعدي، والذي تم اعتقاله في فبراير عام ألفين وثمانية عشر، بعد قيامه بتنظيم حملات إغاثة لمنكوبي السيول والفيضانات في شمالي الأحواز.

وكانت مصادر حقوقية أحوازية قد أفادت بأن سلطات الاحتلال اعتقلت اثنين وعشرين مواطنا أحوازيا في مدينة تستر وضواحيها.

وبينت المصادر أنه تم اعتقال خالد كعب ابن عيسى الشولي البالغ من العمر تسعة وثلاثين عاما، وحسين فرج الله كعب البالغ من العمر ثلاثين عاما من حي التفكر بمدينة تستر.

وأضافت أنه تم اعتقال عشرين شخصا من قرية العيلة بمنطقة الشعيبية في المدينة، مشيرة إلى أن جميع المعتقلين هم على صلة قرابة بالسيد حبيب أسيود رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السابق، وأنه تم نقلهم جميعا إلى وجهة غير معلومة دون أن تعلن سلطات الاحتلال عن أسباب اعتقالهم.

على صعيد متصل اعتقلت قوات أمن الاحتلال، أربعة أشخاص من حي الحائي شمالي مدينة الأحواز العاصمة ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وبينت مصادر لأحوازنا أن المعتقلين هم : حسين تامول الحائي، البالغ من العمر أربعة وثلاثين عاما، وعباس تامول الحائي، البالغ من العمر ثلاثين عاما، ومحمود عويد تبن الحائي، البالغ من العمر ثمانية وعشرين عاما، وحامد عويد تبن الحائي، البالغ من العمر أربعة وعشرين عاما.

وأوضح أهالي المعتقلين أن قوات الاحتلال قدمت بأزياء مدنية لاعتقال أبنائهم دون مذكرة توقيف تسمح لهم بذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى