حميد سوري نائب وزير صحة دولة الاحتلال يقر بتفاقم انتشار عدوى كورونا في شمالي الأحواز

أقر نائب وزير صحة دولة الاحتلال حميد سوري، بأن بعض المقاطعات في البلاد لم تأخذ مخاطر عدوى كورونا على محمل الجد وتراخت في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وقواعد التباعد الاجتماعي.

وبيّن سوري، أن الوضع في مدن شمالي الأحواز بات مقلقاً جدا، ولاسيما في مدينة الفلاحية التي أصبح الوضع فيها كارثيا بالنسبة لمستوى تفشي عدوى فيروس كورونا.

من جهته وصف تقرير لجامعة العلوم الطبية في أبوشهر، الأوضاع الصحية، في المدن والقرى التابعة لأبو شهر بالمرعب، وذلك نتيجة تصاعد أعداد الوفيات والإصابات فيها، جراء تفشي فيروس كورونا.

وكشف التقرير أن جميع مستشفيات أبوشهر أصبحت غير قادرة على استيعاب حالات إصابة جديدة، مشيرا إلى حالة تدهور عامة في معظم المدن والقرى التابعة لأبو شهر، وذلك على نحو تصاعدي.

كما طالبت دائرة صحة مدينة معشور مسؤولي الاحتلال بتطبيق حظر التجوال، ومنع جميع التجمعات في المدينة، للحد من التصاعد الحاد لعدوى فيروس كورونا.

وطالبت الدائرة بضرورة إغلاق المقاهي والمنتزهات وقاعات الأفراح ومنع مواكب العزاء، للحد من الانتشار التصاعدي لوباء فيروس كورونا في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى