سلطات الاحتلال تمنع الأسير الأحوازي رياض الكعبي من تلقي العلاج رغم تدهور حالته الصحية

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بأن إدارة سجن الفجر في القنيطرة، رفضت تصريح الأطباء بضرورة علاج الأسير الأحوازي رياض الكعبي في مستشفى خارج السجن، رغم تدهور حالته الصحية.

وأضافت اللجان، إن الأسير الكعبي، البالغ من العمر خمسة وعشرين عاما، يعاني من آلام معدية ومعوية حادة، بعد عامين من وصوله إلى سجن القنيطرة.

وناشدت عائلة الأسير، منظمات وهيئات حقوقية وإنسانية دولية، التدخل لدى سلطات الاحتلال الإيرانية، للسماح له بتلقي العلاج، في أسرع وقت ممكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى