احتجاجات عمالية في الأحواز العاصمة والخلفية والسوس بسبب تفاقم أزمة الرواتب

عمت احتجاجات عمالية مدن الأحواز العاصمة والخلفية والسوس على خلفية أزمة تأخر صرف رواتب العمال وضعفها.

فقد طالب عدد كبير من عمال شركة الاتصالات في الأحواز العاصمة، برفع رواتبهم، بعد قيامِالإدارة بتجديد عقودهم المؤقتة، دون زيادة روابتهم فيها.

وقال العمال إنهم يعملون مع الشركة منذ سنوات، وأن تجديد عقودهم دون زيادة رواتبهم الشهرية، يعتبر إجحافاً بحقهم، بسببِ ارتفاع الأسعار وانهيار العملة المحلية.

كما تجمّع عدد كبير من عمال مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي، أمام مبنى إدارة المؤسسة في مدينة الخلفية، احتجاجاً على تأخر دفع مستحقاتهم المالية المتأخرة منذ سبعة أشهر.

وأكد العمال أن ظروفهم المعيشية تزداد سوءاً نتيجة تراكم الديون، وعدم قدرتهم على شراءأ بسط الاحتياجات اليومية.

وتجمّع عدد من أصحاب سيارات الأجرة العاملين لصالح المركز الصحي في مدينة السوس، للاحتجاج على عدم دفع الإدارة  لرواتبهم ومستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر.

وأشار هؤلاء إلى التزامهم في العملِ مع المركز الصحي، رغم تأخير رواتبهم منذ عدة أشهر، لكن تدهور الأوضاع الاقتصادية، ومماطلة الإدارة، أوصلتهم إلى ظروف معيشية معقدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى