عمال مصفاة نفط جزيرة جسم يضربون عن العمل واحتجاجات للمفصولين من بتروكيماويات عيلام

واصل عمال شركة مصفاة نفط جزيرة جسم إضرابهم عن العمل لليوم السادس على التوالي، وذلك في ظل تردي أوضاعهم المعيشية وعدم صرف مستحقاتهم المالية منذ أشهر.

وطالب العمال بتوفير عوامل الأمان، والحفاظ على السلامة العامة داخل بيئة العمل، ووضع حدّ للزحام الشديد داخل الشركة، لا سيما مع تفشي عدوى كورونا.

في غضون ذلك تظاهر أكثر من مئتين وخمسين من العمال والموظفين التابعين لشركة بتروكيماويات مدينة عيلام احتجاجا على قرار فصلهم تعسفيا.

وأوضح العمال أن قرار الفصل غير القانوني، تم دون أي إنذار مسبق، بهدف تعيين مستوطنين مكانهم داخل الشركة.

وكانت إدارة شركة بتروكيماويات عيلام فصلت مئتين وخمسين عاملا وموظفا قبل مدة وجيزة، وسط حالة التدهور الاقتصادي العامة التي يعيشها المواطنون في معظم جغرافية إيران السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى