نائب رئيس برلمان دولة الاحتلال: نصف وفيات كورونا في البلاد بشمالي الأحواز

أكّد نائب رئيس برلمان الاحتلال ، قاضى زاده هاشمي،  أن نصف أعداد الوفيات بفيروس  كورونا في عموم جغرافية إيران، تتركّز في شمالي الأحواز.

وأضاف هاشمي، أن معدلات الإصابة بالفيروس، بلغت مستويات قياسية في شمالي الأحواز، مشيرا إلى وجود متحوّر جديد بفيروس كورونا، أطلق عليه المتحوّر الإيراني، فضلا عن وجود سلالات متحوّرة عن الفيروس بنسخه البريطانية والأفريقية.

إلى ذلك، أعلنت دائرة الصحة في شمالي الأحواز، أن الإصابات بفيروس كورونا ما تزال تسجل أرقاماً قياسية .

وأفاد مصدر خاص لقناة أحوازنا، أن مئة وثماني وسبعين حالة حرجة تم تسجيلها في مستشفيات مدينة عبادان وحدها، ونقل المصدر، عن أحد الأطباء في المستشفى العام فيها، أن الوضع في عبّادان بات كارثياً بعد اتساع رقعة الإصابات بفيروس كورونا بين المواطنين.

من جانبها أقرّت معصومة خنفري مندوبة حاكم الاحتلال في قضاء كوت عبدالله، بارتفاع أعداد مصابي فيروس كورونا في عموم القضاء.

وأضافت خنفرى، بتزايد التحاليل التي تثبت إصابة المواطنين، بفيروس كورونا، وذلك وسط تجاهل سلطات الاحتلال لتطبيق إجراءات الوقاية، بفرض الحظر الكامل، وإغلاق مداخل المدن الموبوءة بالعدوى.

هذا وانتقد الفريق الطبي في مستشفى ابن الرازي في الأحواز العاصمة، تهديد عناصر مليشيا الحرس الثوري لهم، واقتحام قسم مصابي فيروس كورونا، بذريعة الاحتفال بذكرى ميلاد رابع الخلفاء الراشدين الإمام علي بن أبي طالب ضي الله عنه.

وكان أحد الأطباء طلب من عناصر المليشيا عدم الدخول لقسم كورونا، لكنهم هددوه مع بقية الفريق الطبي، بدعوى أنهم يحتفلون بهذه المناسبة .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى