الاحتلال يعتقل شخصين في الأحواز العاصمة بذريعة حمل سلاح غير شرعي

أعلن  نائب قائد قوات شرطة الاحتلال في شمالي الأحواز، العقيد يد الله أميري،  أن قواته قامت بالتعاون مع جهاز المخابرات باعتقال شخصين يحملان سلاحاً غير شرعي -على حدّ وصفه-  في مدينة الأحواز العاصمة.

وأقر أميري، بشنّ ثلاثين حملة لجمع السلاح، في مدن شمالي الأحواز، منذ شهر مارس من العام الماضي، أسفرت عن اعتقال ثلاثة آلاف وسبعمئة وواحد وعشرين شخصاً ومصادرة أربع آلاف وثمانمئة وتسعين قطعة سلاح .

وكان قائد شرطة الاحتلال في شمالي الأحواز، العميد سيد محمد صالحي، قد أعلن منذ أيام اعتقال تسعة أشخاص، في مدينة الأحواز العاصمة، وناحية دجة العباس، التابعة لقضاء موسيان غربي الأحواز، بذريعة حيازة سلاح غير مرخص.

وأضاف صالحي، أن قوات شرطة الاحتلال، عازمة على مواصلة حملة تجريد الأحوازيين من السلاح.

ويرى ناشطون، أن إصرار سلطات الاحتلال على جمع السلاح من الأحوازيين، مقابل السماح للمستوطنين بحيازته، إنما يحمل تناقضا في تطبيق القانون، مشيرين إلى مخططات الاحتلال الهادفة إلى تجريد الأحوازيين من جميع أساليب الدفاع عن النفس، بهدف سلبهم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم أو القيام بأي انتفاضات مستقبلية ضد الاحتلال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى