الاحتلال يسهل استيلاء مستوطنين على 40 هكتارا من أراضي جرون وينشئ 2000 وحدة استيطانية بأبو شهر

أفاد ناشطون أحوازيون، بأن عددا من التجار المستوطنين استولوا بالتواطؤ مع مؤسسات الاحتلال في مدينة جرون، على أربعين هكتاراً من الأراضي، بينها ملعب لكرة القدم، ومدرسة ومستشفى للأطفال.

وأضاف الناشطون، أن التجار حولوا هذه الأراضي إلى مجمعات سكنية وتجارية، وأن أحد التجار المستوطنين استولى على مساحة سبعة عشر ألف متر مربع في الضاحية الغربية لمدينة جرون، كانت ملعباً لكرة القدم.

وفي سياق مرتبط، استولت شركة يديرها تاجر مستوطن نافذ على أرض تبلغ مساحتها ثمانية عشر هكتاراً كانت تستخدم سابقاً كقاعدة عسكرية لجيش الاحتلال.

وبين الناشطون أن تاجراً آخر تمكن من الاستيلاء على أرض كانت تستخدم كمحطة لحافلات النقل العام وذلك في مزاد غير معلن.

ويرى الناشطون أن دولة الاحتلال تنشئ المجمعات الاستيطانية دون الاهتمام بالبنى التحتية في المدينة ، لتحقيق تغيير ديمغرافي في سكان المنطقة.

على صعيد متصل أعلنت مؤسسة بنياد التابعة بشكل مباشر لخامنئي أنها ستنشئ ألفي وحدة استيطانية في مدينة أبوشهر في إطار مشروع ” الخطوة الوطنية للإسكان ” الاستيطاني.

وقد كشف جواد حق شناس، مساعد شؤون الإسكان في المؤسسة عن هذا المخطط  خلال مؤتمر صحفي.

فيما رأى ناشطون أن خطوات الاحتلال الاستيطانية خلال العام الماضي، في الأحواز تصاعدت على نحو يفوق جميع السنوات الماضية في مساحات الأرضي المصادرة وفي افتتاح المشاريع الاستيطانية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى