زيادة عدد مصابي كورونا بين الأطفال في مسشفى أبو ذر بالأحواز العاصمة وتفاقم العدوى بالقنيطرة وعبادان

أقر رئيس مستشفى أبو ذر للأطفال في الأحواز العاصمة، محسن علي سمير، بتضاعف نسبة الإصابات بفيروس كورونا بين الأطفال خلال الأسبوعين الماضيين.

وأشار سمير إلى وجود خمسة عشر طفلا يتلقون العلاج في المستشفى في الوقت الراهن، مضيفا أنه ومنذ مارس من عام ألفين وعشرين تم تسجيل ثلاث عشرة حالة وفاة، وتوثيق إصابة خمسمئة وستين طفلا بفيروس كورونا في شمالي الأحواز.

كما اعترف رئيس مركز الصحة في مدينة القنيطرة، رضا بورايين، بارتفاع نسبة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المتحور بالمدينة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح بورايين، أن فيروس كورونا المتحور يتميز بسرعة الانتشار والقدرة على إصابة الأطفال والشباب، عازياً سبب زيادة نسبة الوفيات إلى عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من تفاقم انتشار هذه السلالة المعدية.

من جانبه انتقد رئيس جامعة العلوم الطبية في عبادان، شكر الله سلمان زاده، تقاعس المسؤولين في فرض حظر التجوال في قضاء عبادان.

وعبر زاده عن استيائه من ترك المعابر مفتوحة واستمرار نشاط الأسواق، وإقامة مجالس العزاء، محذرا من وقوع ما وصفها بفاجعة حتمية ما لم يتحرك المسؤولون لتفعيل إجراءات احتواء الوباء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى