العلوم الطبية: وفاة 45 مصابا بفيروس كورونا خلال الأيام الثلاثة الأخيرة

أعلن رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة، فرهاد أبول نجاديان، عن وفاة خمسة وأربعين مصابا بفيروس كورونا المتحوّر، في المستشفيات التابعة للجامعة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وفي سياق متصل، أعلن حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، قاسم سليماني دشتكي، عن وفاة مئتين وأربعة وأربعين مصابا بفيروس كورونا، خلال الأسبوعين الأخيرين، مؤكدا وفاة ثلاثة وثمانين شخصا خلال أربعة وعشرين ساعة من دخولهم للمستشفى.

في غضون ذلك، حذّر رئيس مستشفى أمير المؤمنين في الأحواز العاصمة محمد أرزومند، من ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا بين الفرق الطبية.

وأضاف ارزومند، أن زيادة معدل الإصابات يجبر العاملين بالقطاع الطبي على أخذ إجازات للحجر الصحي، ما يؤدي لنقص أعدادهم داخل المراكز الصحية و المستشفيات، وزيادة الضغط على بقية زملائهم فيها.

من جانبهم انتقد ناشطون أحوازيون، استمرار فتح المنتزهات في احواز العاصمة دون اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، رغم تفشي عدوى فيروس كورونا.

وكانت منتزهات العاصمة شهدت إقبالا كبيرا، ولاسيما تلك المحاذية لضفاف نهر الدجيل، ومنتزهات الجسر الأبيض، خلال الأيام القليلة الماضية، دون مبالاة من المتنزهين بأي إجراءات احترازية للوقاية من عدوى فيروس كورونا، ولاسيما في ظل تصنيف مدينة الأحواز ضمن الوضعية الحمراء لتفشي فيروس كورونا.

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر تزاحم طلاب الدكتوراة في مختلف جامعات الأحواز العاصمة مع بداية تقديمهم امتحاناتهم النهائية، دون اتباع أي إجراءات احترازية.

وكان الطلاب طالبوا الإدارة بإرجاء تقديم الامتحانات تفاديا للعدوى، لكن هؤلاء أصروا على عدم التأجيل، وسط حالة من عدم مراقبة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الطلاب خلال تواجدهم في حرم هذه الجامعات.

على صعيد ذي صلة انتقد ناشطون أحوازيون، حالة التزاحم الكبيرة لمواطنين في مدينة ملا ثاني، خلال محاولتهم الحصول على عبوات من زيت الطهي.

وأبرزت صورة تداولها رواد موقع التواصل الاجتماعي، جانبا من هذا التزاحم للمواطنين في ملا ثاني، رغم ارتفاع مستوى العدوى بفيروس كورونا في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى