قوات الاحتلال تقتل طفلا أحوازيا خلال مطاردة مستوطنين لر في مدينة القنيطرة

اقتحمت قوات أمن الاحتلال، منزل مواطن أحوازي ، بعد أن اعتصم به مستوطنون لر كانوا هاربين خلال مطاردة الأمن لهم في مدينة القنيطرة.

وأفادت مصادر خاصة لأحوازنا، أن قوات أمن الاحتلال بدأت بإطلاق الرصاص الحي داخل منزل المواطن الأحوازي، خلال ملاحقة المستوطنين اللر المعتصمين في المنزل، ما تسبب بمقتل طفل أحوازي في الثامنة من عمره.

واستنكر ناشطون حقوقيون اقتحام المنزل، وإطلاق الرصّاص الحي داخله، ومقتل الطفل الأحوازي، واصفين ما جرى بالهمجية، والانتهاك الكامل لأبسط حقوق الإنسان، متسائلين لو كان المنزل هذا في طهران، والعائلة التي تسكنه فارسية، هل كانت قوات الأمن ستقتحمه على هذا النحو وتفتح نيران أسلحتها بهذه الطريقة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى