مشاريع الاحتلال تلوث الهواء في الأحواز العاصمة ومدينة عسلو

شكا أهالي الأحواز العاصمة من مواصلة مشروع قصب السكر، تلويث هواء المدينة بأدخنة الحرائق.

وأشار الأهالي، أن الهواء الملوّث بالأدخنة يصل إلى منازلهم مع رماد الحرائق من مسافات بعيدة، حيث يتحرّك من مكان الحرائق في المزارع على الطريق الذي يربط بين مدينتي الأحواز و المحمرة، نحو المناطق السكنية، وسط تجاهل تام لهذه الأوضاع من جانب مسؤولي البيئة.

على صعيد ذي صلة شكا أهالي مدينة عسلو من استمرار تلوث الهواء بسبب تصاعد أدخنة المصانع ومصافي النفط في سماء المدينة.

وأوضح الأهالي، أن هذا التلوّث زاد من أعداد الإصابات التنفسية والصدرية بين السكان، ولا سيما كبار السن والأطفال، وأصحاب الإصابات بالربو التحسسي.

ويرى ناشطون أن تجاهل إدارات الاحتلال لشكاوي المواطنين، من شأنه مفاقمة المشكلة، متسائلين عن دور هيئات المحافظة على البيئة في الضغط على أصحاب المصانع والشركات لوضع عوادم للمداخن فيها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى