هجوم مسلح لثوار الأحواز على مصفاة أرجان

أحوازنا.نت

شنت مجموعة تابعة للمقاومة الوطننية الأحوازية هجوماً مسلحاً على مصفاة غاز أرجان المسمی “بيد بلند”، فيما ترددت أنباءٌ عن تكبيد الاحتلال خسائر فادحة.

وأكدت مصادر لـ – أحوازنا – أن  مجموعة أحوازية تستقل دراجتين ناريتين، هاجمت القوات الأمنية لمصفاة أرجان بأسلحة نارية صباح اليوم الأربعاء ۲۵ من نيسان الجاري، وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى و جرحى في صفوف قوات الاحتلال،  وتدمير سياراتهم وأجهزة صناعية أخرى للمصفاة.

وتأتي هذه العملية النوعية تزامناً مع ذكرى النكبة الأحوازية ويوم الأسير المصادف ٢٠ نيسان / أبريل الجاري ، حيث أُحتلت الأحواز و أُسِرَ آخر حاكمها العربي الشهيد خزعل بن جابر، في ذلك اليوم .

من جانبها اعترفت وكالة “هورنيوز” الإيرانية بأن الهجوم جاء رداً على الإستيطان الإيراني للأحواز و إسكان الفرس فيها و توظيف المستوطنين الإيرانيين .

بدوره ذكر مايسمى بوزير النفط التابع لنظام الإحتلال الإيراني، في زيارته للمصفاة في أبريل العام الماضي بأن مصفاة أرجان من أكبر المصافي التي تغذي ٤ شركات و مصانع بتروكيماوية عملاقة في “ياسوج” و “دهدشت “في “كهكيلوية” و “جصان” في الأحواز .

وبث الهجوم الأحوازي الباسل الرعب في قلوب المستوطنين العاملين الذين استوطنوا في الأحواز بغية تغيير التركيبة السكانية و ديموغرافية الأحواز.

و الجدير بالذكر بأن هجوما مسلحا آخراً قد تم في شهر آذار عام ٢٠١٦ على يد ثوار الأحواز أدى إلى مقتل مستوطِنَيْن  إثنين و جرح آخرين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى