العلوم الطبية تتوقع تصنيف مدن جديدة ضمن الوضعية الحمراء في شمالي الأحواز

قال رئيس جامعة العلوم الطبية في شمالي الأحواز، فرهاد ابول نجاديان، إن إهمال تطبيق الإجراءات الاحترازية، قد يزيد عدد المدن المصنفة ضمن الوضعية الحمراء في شمالي الأحواز.

وأضاف نجاديان، إن استمرار إقامة مراسم العزاء، والأفراح، والتزاحم أمام الهيئات والمؤسسات والبنوك والمكاتب الخدمية في مدن شمالي الأحواز سيساهم في زيادة انتشار العدوى بين المواطنين.

في سياق متصل، أقرت رئيسة جامعة العلوم الطبية فى جرون ، فاطمة نوروزيان، بتسجيل سبع وعشرين إصابة جديدة بفيروس كورونا المتحور، ليرتفع اجمالي عدد الإصابات بهذه السلالة فى جرون إلى مئة وأربع عشرة إصابة.

من جانبهم عبر ناشطون أحوازيون، عن استيائهم من تناقض وتضارب تصريحات المسؤولين، حول مدى جاهزية مستشفيات الأحواز العاصمة لاستقبال مصابي كورونا.

فبعد إعلان جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة، قبل عدة أيام، عن امتلاء أسرّة المستشفيات بمصابي فيروس كورونا، قال نائب رئيس الجامعة للشؤون العلاجية، فرهاد سلطاني، أن المستشفيات كافة جاهزة لاستقبال المصابين، ما يعبّر عن تخبط المسؤولين إزاء الكارثة الصحية جراء انتشار فيروس كورونا.

وانتقد أهالي الأحواز العاصمة استمرار فتح معابر المدينة، رغم تصنيفها ضمن الوضعية الحمراء لانتشار عدوى فيروس كورونا.

وبيّن الأهالي، أن حركة دخول وخروج السيارات من وإلى المدينة ، تساهم في انتشار العدوى، وتحد من القدرة على السيطرة على الوباء.

من جانبهم حذّر ناشطون أحوازيون من تعمد سلطات الاحتلال، إهمال تطبيق الإجراءات الاحترازية في مدينة الطوف الأبيض.

ويبن هؤلاء، أن المدينة تشهد استمرار التجمّعات، محذّرين من استمرار سياسة الاحتلال في تجاهل تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تُظهر التزاحم الشديد للمواطنين أمام مكتب بلدية الأحواز العاصمة.

وأبرزت الصور، إغلاق بوابات المكتب، وتلقي طلبات المواطنين عبر الباب الرئيسي، ما تسبب بتزاحم شديد المواطنين في ظل تفشي عدوى كورونا.

في غضون ذلك انتقد ناشطون أحوازيون تزاحم المواطنين أمام مكتب للبريد في مدينة الفلاحية دون مرعاة الإجراءات الاحترازية.

وأوضح هؤلاء، أن مسؤولي المكتب لا يطبقون قواعد التباعد الاجتماعي، رغم تصنيف المدينة ضمن الوضعية الحمراء لتفشي عدوى فيروس كورونا، ما يكشف عن عدم اهتمام سلطات الاحتلال بأرواح المواطنين.

هذا وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تُظهر تزاحم المواطنين أمام أحد بنوك الفلاحية دون مراعاة للتباعد الاجتماعي، رغم تفشي عدوى فيروس كورونا في المدينة.

وطلب الناشطون من المواطنين مراعاة الإجراءات الاحترازية، لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، ولاسيما في ظل تصنيف الفلاحية ضمن الوضعية الحمراء لتفشي فيروس كورونا، منتقدين تجاهل المسؤولين لتطبيق التباعد الاجتماعي بين المواطنين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى