فرض الحجر الصحي في رامز وتفاقم إصابات كورونا بكوت عبد الله وجرون

أعلن مندوب حاكم الاحتلال في مدينة رامز، ارش قنبري، فرض الحجر الصحي ، بدءا من اليوم الأحد، بعد تفاقم أعداد إصابات فيروس كورونا بين المواطنين.

وأكد قنبري، أن معدلات الإصابة تزايدت بشكل خطير، داعيا أهالي المدينة إلى الالتزام بالحجر الصحي، للحد من مستويات العدوى.

من جانبها أقرت مندوبة حاكم الاحتلال في مدينة كوت عبد الله، معصومة خنفري، باستقبال مستشفيات المدينة نحو خمسة وعشرين مصابا بفيروس كورونا بشكل يومي.

وأضافت خنفري، أنه ومنذ دخول مدينة كوت عبد الله إلى تصنيف الوضعية الحمراء، مؤكدة زيادة أعداد المصابين في مستشفيات المدينة.

فيما حذّر ناشطون من كارثة صحية في الأحواز، على ضوء عدم شفافية سلطات الاحتلال في عرض الأرقام الحقيقية للوفيات والإصابات جراء تفشي فيروس كورونا.

وأفادت جامعة العلوم الطبية في جرون في تقرير لها بتسجيل حالة وفاة، وثمان وأربعين إصابة بفيروس كورونا المتحور في المدينة خلال اليومين الماضيين.

وأوضحت الجامعة، أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المتحور في جرون وصل إلى مئتين وثلاث حالات فضلا عن تسجيل حالتي وفاة.

وحذرت الجامعة من ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس خلال الأيام المقبلة بسبب فتح شواطئ المدينة أمام سياحة المستوطنين لقضاء أعيادهم واحتفالاتهم برأس السنة الشمسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى