تسجيل 6 وفيات بكورونا في عبادان والفلاحية وإصابات الأطفال تتزايد بالأحواز العاصمة

أعلن رئيس جامعة العلوم الطبية في عبادان، شكر الله سلمان زاده، عن تسجيل ست حالات وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، منها خمس حالات في عبادان وحالة واحدة في الفلاحية.

وأشار زاده، إلى تسجيل مئة وخمس وثمانين إصابة جديدة بفيروس كورونا في مدن عبادان والفلاحية والمحمرة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، منها تسعون إصابة في عبادان، وخمس وستون في المحمرة وثلاثون في الفلاحية.

من جانبه كشف تقرير صادر عن مستشفى أبو ذر للأطفال في الأحواز العاصمة، أن نحو خمسمئة وسبعين طفلا أصيبوا بفيروس كورونا، وتوفي ستة عشر منهم ، نتيجة مضاعفات صحية، منذ بداية الجائحة.

وأشار التقرير إلى أن تسعة أطفال ما زالوا يرقدون حالياً في قسم العناية المشدّدة في المستشفى جراء إصابتهم بفيروس كورونا، ودخول حالتهم إلى مستويات حرجة.

كما أفادت جامعة العلوم الطبية في تقرير لها بارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المتحور في مدينة جرون نتيجة استمرار فتح المعابر أمام حركة السياح والزوار الفرس.

وانتقد ناشطون عدم اتخاذ سلطات الاحتلال أي إجراءات لحماية المواطنين من العدوى، وذلك بإغلاق حركة السياحة نحو شواطئ المدينة.

هذا وانتقد ناشطون أحوازيون، إبقاء سلطات الاحتلال على فتح معابر مدينة القنيطرة، والسماح بإقامة المراسم والمناسبات، رغم تفشي الوباء داخل المدينة.

وشكا الأهالي من استمرار توافد المستوطنين لقضاء عطلات أيام النيروز في المدينة رغم قرار هيئة مكافحة فيروس كورونا، والذي ينص على منع التجمعات لتفادي انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.

من جانبهم بادر أطفال الملاشية إلى إطلاق حملة للتوعية حول أهمية إجراءات الوقاية من عدوى كورونا، لتفادي الإصابة بالفيروس، بعد تفشي الوباء في عدة مدن أحوازية بشكل خطير.

وقام الأطفال في الحملة بزيارة مراكز خدمية وصحية، وتوزيع كمامات الوقاية مع أدوات التعقيم، للتأكيد على أهمية المحافظة على الإجراءات الاحترازية، في الحد من العدوى بين الأحوازيين.

وحمل الأطفال لافتات تحث على ضرورة المحافظة على النظافة العامة، وطرق السلامة الشخصية من عدوى فيروس كورونا، وسط ترحيب من المواطنين الأحوازيين للمبادرة التي قام بها أطفال حي الملاشية في الأحواز العاصمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى