استشهاد شابين أحوازيين برصاص مليشيا الباسيج الإرهابية في حي أحمد بمدينة السوس

استشهد شابان بعد تعرضهما لإطلاق الرصاص من جانب مليشيا البسيج الإرهابية في حي أحمد بمدينة السوس شمالي الأحواز في وقت متأخر من مساء يوم الخميس.

وقال شهود عيان إن عناصر المليشيا الإرهابية طاردوا الشابين اللذین کانا یستقلان دراجة نارية وأطلقوا عليهما الرصاص دون سابق إنذار، ما أدى لإصابتهما بجروح بالغة أدت لاستشهادهما بعد ذلك.

ولا تعرف أسباب مطاردة الشابين من مليشيا البسيج الإرهابية إلا أن مصادر خاصة لقناة أحوازنا ذكرت أن أحدهما يدعى مصطفى كريم الحرقاني، ويبلغ من العمر سبعة وعشرين عاماً، والثاني يدعى إبراهيم صالح الداود العطشاني ويبلغ من العمر سبعة عشر عاماً.

على صعيد متصل قالت المصادر لقناة أحوازنا إن مخابرات الاحتلال اعتقلت جميع أفراد أسرة الشهيد إبراهيم العطشاني واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وأضافت المصادر أن أحد أفراد أسرة الشهيد إبراهيم العطشاني الذي رأى جثمانه، فوجئ بقطع ساقه على الرغم من أن أصابته لم تستدعي بتره، مما يشير إلى تعرض الشهيد للتعذيب الوحشي قبل استشهاده.

وفي سياق آخر أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا بأن مليشيا البسيج الإرهابية اعتقلت الناشط علي الزغيبي بعد مطاردته في مدينة السوس قبل أربعة أيام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى