تلوث الاحتلال المتعمد يقضي على الأسماك في قرية البلادية بالقنيطرة

أحوازنا.نت

فقد غالبية أصحاب مزارع صيد الأسماك في قرية البلادية التابعة لقضاء القنيطرة اسماكهم، نتيجة للتلوث البيئي.

وأفادت مصادر مطلعة لـ – أحوازنا – بأن حوالي ثلثي الأسماك ماتت بسبب التلوث، محذرين من أن الأمر يهدد اقتصاد أهالي القرية الذين ترتكز حياتهم الاقتصادية على صيد الأسماك والزراعة.

وتقع قرية البلادية في منطقة الزغورات في القنيطرة الاحوازية ويبلغ عدد سكانها حوالي 900 نسمة، إذ أن غالبيتهم يمتهنون الزراعة أو يعملون بصيد وبيع الأسماك.

واتخذت في الاونة الأخيرة وزارة الطاقة التابعة لسلطات الاحتلال الإيراني عدة قرارات من بينها منع العمل في مزارع الصيد السمك، متذرعة بعدم وجود المياه الكافية في الأحواز.

وكشف مختصون أن هذه القرارات ستؤدي إلى كارثة في الأحواز، حيث أن أكثر من 15 الف مواطن أحوازي يعملون في مزارع صيد السمك وهذا القرار سيجعلهم عاطلين عن العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى